على إثر دخول عدد من المهاجرين من جنسيات افريقية مختلفة إلى التراب التونسي قادمين من الجزائر عبر ولاية القصرين، وعلى إثر الجلسة التي انعقدت يوم الثلاثاء 30 جوان 2020 بمقر ولاية القصرين وبرئاسة السيد محمد شمسة والي القصرين وبحضور ممثلين عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وجمعية المجلس التونسي للاجئين، وفي إطار الدعم والمعاضدة التي ما فتئت المفوضية، من خلال شريكها المجلس التونسي للاجئين، تقدمها للسلطات التونسية، وطنيا وجهويا، تسلمت ولاية الڨصرين يوم أمس 05 جويلية 2020 من المجلس التونسي للاجئين عشرة خيم فرز تبرعت بها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين و قد بدأت عملية تركيز الخيمة الأولى بمركز التربصات والإصطياف و التخييم بالشعانبي، في إنتظار استكمال البقية منها.
وقد حضر عملية الإستلام ثلة من الإطارات الجهوية يترأسهم السيد والي الڨصرين.